حكاية حب.!!

حكاية حب.!!

- ‎فيبوح قلمي
384
0

اليكم هذه الحكاية..
حكاية حب بلا نهاية..
عاشت في الدنيا عذاب..
دوما تحيا في اغتراب..
ولكن لديها احساسٌ جميل..
رغم ان قلبها متيمٌ عليل.

وذات يوم انبثق شعاع الأمل..
ليُعلن حب قد حصل..
صدفة ومن غير ميعاد..
وكان لأفضل الجياد.
تعلق قلبهاالبرئ فلقد احبته..
وكل الوفاء منحته.

باجمل شئ صورته..

وإلى شغاف قلبها قربته..
نسجت له من شعاع الشمس دفء..
ومن ضياء النجوم بريق..
ومن ضوء القمر وشاح..
اقتربت لتداوي الجراح..
وطيفها بالسر قد باح..
ضلت تلتقي لكي ترتاح..
ففي وده للهم ازاح.

..
وذات مرة ..
تحت ضوء القمر..

وكان يحلو السَمر.
افضت اليه فقالت..
حبيبي اني في الم..

وأُحس انني في ظُلم.

اجابها. لماذا؟ياحبيبتي.

وعن ماذا تبحثي يامهجتي.؟

اجابت بعبارات ترتعش بها ..
شفتيها..

وهي تسكب الدموع من..
عينيها.

إنني اُحس في ضيق..

تعثر مجدافي في الطريق.

حبيبي لااُنكر انك عذابي..

وسبب ضيقي واضطرابي.
اخشى الوداع..
لقلبي ضياع.
اخدع نفسي ان اقول ..
وداعا برغبتي..

لكي اُسدل الستار..
وتنتهي قصتي.

صمتت برهة..وتنهدت زفرة..

ناداها..
اين انتي.؟لم الصمت..؟
اين ذهبتي.؟
بمعاناتك علمت..
قالت..
اليوم لقد جننت.~

حبيبي من انا.؟

فانت لي الهنا.

اجابها مالذي يرضيك..؟

وماذا استطع ان اعطيك.؟

قلت انتي..!؟ وقلت انتي.!.؟

حبيبتي..
ومهجتي.

وانتي الحبيبة..

بل انتي الرفيقة.

بلغتي مكان لم يصله ..
سواك..
فاصبحت احب فيك الوفاء ..
واهواك.

سعدت بانسياب تلك..
العبارات..

فلقدتعثرت شفتاها..
بالكلمات.

وفي لحظة..
نادت بهمس طيفه..
وقالت..

ان الأرض بسعتهاعلي قد..
ضاقت..

ظننت قصة النهاية..
قد حانت
……….حانت
………………….حانت
…………………حانت~~~~

About the author

أنثر هنا مايجول في خاطري من همسات. عندما تسدل الشمس أشعتها الى ان تتوارى ويخيم الظلام علينا. عندها تستنهض قريحتي. كلمات وعبارات هي بقلمي همساتي . ان ماتحرك بِه شفتيك هو من وحي قلمي .. لا اقتبس .. محبتكم/همسه

‎مقالات ذات صلة

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *